أهلا و سهلا


أهلا فيكم في هذه المدونه
أتمنى تعجبكم

من أنا

صورتي
عبدالله انسان بسيط جدا أحاول دائما أن أكوون مبتسم

الجمعة، 3 يونيو، 2011

{ سقراط الحكيم }






أن الحياة صراع من أجل البقاء
, فأجعل لكل لحظة من حياتك معنى
...

{ سقراط الحكيم }

اخطفني

.









هَذِيَ ذِرَاعِيَ إِذَا حَبّيَتْ تَخْطِفْنِيَ
تَحْضِنْ ذَرَاعِيَ أَوْ إِنّكْ تَلْوِيَ ذّرَاعِيَ
مَا دَامَنِيَ مِعَكْ , لَ الظَلمْ يَنْصَفْنِيَ !
كِلْ مَا تَجِيبهَ سَمَاكْ .. تعِيشْ بِهَ قَاعِيَ






.


| عمقَ |




| عمقَ |
عندماَ نبكيِ فذلكَ يعني أن هناكَ أمر لايحتملَ الوسطيةَ
بمقصودَ أنهَ أمرَ بلغ أدنى حدهَ
فـ شدةَ الفرح وّ شدةَ الحزن نتاجهماَ البكاءَ
فـ البكاءَ لايعرفُ سوى العمقَ وماغيرُ ذلكَ مجردُ " دموعَ "
هكذاَ أعتقدَ !!

آآه أيا ليت




الشابَ : تمنيتُ لوكنتُ شيخاً ليرفعواَ ليِ قبعاتهمُ احتراماً 
أوَ طفلاً لـأعيشَ بين الدمىَ وبعيداً عن شراسةٍ بنو البشرَ
الشيخَ : تمنيتُ لوعادَ شبابيِ لـأعيشَ كل لحظةً فيهِ 
ولاأدعُ دقيقةُ تمضيٍ هدراً ودونَ أستغلالهآ
ولايزالُ سيناريوَ ليت وَ تمنيتَ إلىَ أجلٍ غيرُ مسمى !!
" علمتنيٍ الحياةَ أن كلمًة ليتً لن تبدئَ ولن تؤخرَ شيءِ "

أحب و أكره




,
مـَا أحَبْ فـ الدَنيَا سَواكْ أنَت " وأمّـي " و الهلال .
وأكَـرهـْ ثـَلاثْ : المُوتْ والفَـرقـَا وتَشجَيـع النّصر .

 

الأربعاء، 1 يونيو، 2011





أٌغمضُ عَينيْ بِـ صمتْ
أستمع لِ توبيخآت قَلب يَرفض أن يبقى بـ صَدري مَترهِل ..
أستمع لِ صُرآخ الدموع مِن قسآوة الجِفن بـ أنزالهآ كُل ثآنيه ..
أستمِع لِ همسآت الجٌنون حَولي وأبتسم لِلآشيئ
أستمع لِ ريح النسيم تَحملني لِ عآلم الـ أنآ فقط

رجل يَبكي لـ هلوسات الأَلَمْ.. تَنشل قَلب مَن بين أضلع ..
تَضحِيه هُو .. وَضحيه هِي ... والقآتل هُو ..

صممت فَ للجرح همس لآيسمع سوى الدمع ...
 




يَ / رِسَالة حَنِينهَ ,
تَوّي عَرفَتْ إِنَّي حسَدتْ ( نَفْسِيَ )
ــــ.ــ بِ : نفْسِيَ عَلِيهَ




وَ تَحتَ قَطراتِ مَطرٍ تَساقَطتْ ،
وَ غَسلتْ ذاتٍ منَ الوَجعِ تَألمتْ ،
دَعوتُ ربّيْ .. أنْ تَكونَ السّعادةْ مَسكنكَ ،
وَ الفَرحُ مَلبسَك ،
وَ .. أنْ تَكونْ بَخيرْ لـ [ أجليْ ]

....

لآتقَوْل :


لآتقَوْل :
يسـألَوَّنَي عشّآنَ يشَفِقون عَلَّي
قُوْل يسـألَوَّنَي عشّآنَ يحَبّوني !
وش يعنِيَ السُؤَال ؟!
يعنِيَ مَدًى واسِّع كَلَّه سَمَاوْآت قُدَرَات
أنا اقَدَرَ اكَوَّنَ لك راحََّه واكَوَّنَ لك شًُعَبَّ هَوَائِيّه
بس تنَّفِيس لـِ الإجابَآتَ !
أُمك تقَوْلَهَا وتستجَوّب مَعَي / إخَصَّائيه واِخْتارَتك
دِرَاسَّة حالَّهَ عَنْ كِل الدَرَاسآت
لإجلّ تحَصَدَ نَجَاحَّها مَعَك مَعَك مَعَك



ما هي شجاعه تطعن القلب وترووح !
......... ( اطعن ) / ولكن
حط عينك ب عيني ،ّ